نظرة مستقبلية ضيقة….بقلم المفكر:- حامد أبوعمرة

 

نظرة مستقبلية ضيقة …! بقلم /حامد ابوعمرة

ماذا لو كان قبل الخوض في حل النزاع القائم بين حركتي فتح وحماس ،وقبل المصالحة الإعلامية ،ومجيء حكومة التوافق إلى قطاع غزة لاستلام مهامها ،والتي هي قيد التنفيذ وتبعا لما سيتم الاتفاق عليه بالقاهرة هذي الأيام … أن يتم حسم أهم موضوع بل معضلة خطيرة جدا ألا وهي سلاح المقاومة ،وعندما نقول سلاح المقاومة… فلا نعني بذلك سلاح كتائب القسام أو سرايا القدس أو كتائب الأقصى اوغيرها من الفصائل المسلحة الأخرى …لأن ذاك الملف الاتفاق عليه برؤية موحدة وشاملة ينهي كافة الخلافات ،ويعجل بالحل النهائي المركزي بين حركتي فتح وحماس …أما أن يتم تأجيل ذاك الملف الشائك أو استبعاده إلى نهاية الطريق فهو أمرٌ يذكرني بالتلويح بالعصا والجزرة فيما يتعلق بالتطبيق الكامل للمصالحة ، وإنهاء الانقسام ،ولأن تأجيل قضية السلاح قد يتلاعب بها الكثيرون من أولئك الذين يرفضون المصالحة تخوفا من الضرر بمصالحهم الشخصية ،أو الزج بهم على هامش الحياة السيادية…والذين يتصيدون في المياه العكرة ،بهدف إفشال المصالحة، هم كثيرون …فما الذي يمنع من وضع تصور شامل ،أو رؤية عميقة وبمشاركة الكل من كافة الفصائل لوضع أساس أو خارطة تحدد السير بسلامة وأمان ، تحت قبة حكومة واحدة وموحدة قبل كل شيء ، وعلى أن يكون هناك اتفاق كامل دون رجعة في حسم قضية السلاح …وإلا باختصار ٍ شديد ٍ سيصبح حالنا كما الذي يسير بطريق ٍ طويل ولكنه يصطدم بيافطة أو إشارة مرورية متأخرة عنوانها…لايمكن المرور نأسف للإزعاج فهناك أعمالٌ على الطريق …! فبلغة الاختبارات لا يمكن التجاوز عن السؤال الإجباري ، مهما حدث وإلا تدني العلامة حينها أمرٌ واقعي …!

شاهد أيضاً

بيان هام صادر عن عشيرة أبوعمرة في الوطن والشتات

                                                              بسم الله الرحمن الرحيم رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ                                           …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *