معركة من معارك الشرف والبطولة | قصة استشهاد الشيخ حسن عطية أبوعمرة

extp4610803
كتب : علي محمود أبوعمرة “أبورامي”

بعد صلاة العصر يوم الاثنين من شهر تشرين الثاني عام 1947 م وقعت معركة قوية دارت رحاها بين المجاهدين الفلسطينيين والمنظمات الصهيونية وذلك في منطقة القليب التابع لمنطقة العمارة قضاء بئر السبع .

كان هناك طريق يربط بين مستوطنة المشبه والرابيه ويتحرك على هذا الطريق دوريات دائمة للمنظمات الصهيونية ، وكانت هذه الدوريات تقوم بنهب وسلب الخيول من المواطنين الفلسطينيين وتهددهم بالرحيل من المنطقة وترك منازلهم وأراضيهم والخروج منها إلى مناطق أخرى وعلى اثر ذلك تم عقد جلسة بين شيخ عشيرة أبوعمرة الشيخ حسن عطية أبوعمرة والشيخ عبد الله أبوستة والشيخ شطي الصوفي وتم دراسة الموقف من كافة جوانبه وتم الاتفاق على وضع كمين في المنطقة ، على أن يقوم الشيخ حسن عطية أبوعمرة بتجهيز عدد من المجاهدين المسلحين من عشيرة أبوعمرة لان المنطقة تابعة لعشيرة أبوعمرة ، وان يحضر الشيخ عبد الله ابوستة والشيخ شطي الصوفي ومعهم رشاش سريع اسمه مترلوز ، وتم تحديد مكان الكمين في منطقة مرتفعة ومسيطرة على الطريق وهي دار حسين العطار .

في يوم الاثنين من شهر تشرين الثاني من العام 1947 م حضر المجاهدين الفلسطينيين من عشيرة أبوعمرة نذكر منهم الشيخ حسن عطية أبوعمرة وسالم نصر أبوعمرة وعبد المجيد عاصي أبوعمرة وعليان عطية أبوعمرة وسالم علي أبوعمرة وعودة نصير أبوعمرة واحمد حسن أبوعمرة وكانوا مسلحين ببنادق ألمانية الصنع وحضر الشيخ عبد الله ابوستة والشيخ شطي الصوفي وتم الإعداد الجيد للكمين .

وأثناء مرور سيارة شحن تابعة للمنظمات الصهيونية وبها احد عشر يهودي تم إطلاق النار عليهم من الكمين وتم قتلهم جميعا عندها وصلت قوة نجدة للمنظمات الصهيونية وهي عربة وبها عدد من أفراد المنظمات الصهيونية وتم قتل ثلاثة منهم .

وتوالت الإمدادات للمنظمات الصهيونية وأصبحت أعدادهم كبيرة وأثناء ذلك تعطل السلاح الداعم للمجاهدين وهو رشاش من نوع مترلوز في حين أصبحت قوة النيران باتجاه المجاهدين اكبر فأصيب شيخ عشيرة أبوعمرة الشيخ حسن عطية أبوعمرة في مقدمة رأسه واستشهد في ارض المعركة .

بعد ذلك وصلت قوة من الهجانة المتواجدين في نقطة العمارة وحاولت الفصل بين الطرفين ولم تفلح في ذلك وقد وصلت قوة كبيرة من الجنود الانجليز والجنود العرب المتطوعين في الجيش الانجليزي من منطقة السبع ومعهم ثلاث ناقلات جند مدرعة وقاموا بحشر الصهاينة في حوش للهجانة في منطقة العمارة وتم وقف إطلاق النار وانتهت المعركة وقام المجاهدين من عشيرة أبوعمرة بنقل الشهيد الشيخ حسن عطية أبوعمرة إلى قصر والده حيث أقيمت مراسم الجنازة للشهيد هناك ودفن بجوار قصر والده .

شاهد أيضاً

بيان هام صادر عن عشيرة أبوعمرة في الوطن والشتات

                                                              بسم الله الرحمن الرحيم رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ                                           …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *